أخبار عاجلة
تمارين كتابية وقرائية للمستوى1

تمارين كتابية وقرائية للمستوى1

تمارين كتابية وقرائية للمستوى1
تمارين كتابية وقرائية للمستوى1

تمارين كتابية وقرائية للمستوى1

يمكنكم تحميل ملف تمارين كتابية وقرائية للمستوى1 بعد قراءة المقال. يعتبر إصلاح المنظومة التعليمية التعلمية أحد الرهانات والمرتكزات الاستراتيجية! التي تراهن عليها جميع الحكومات التي تعاقبت على تولي دهاليز الحكم منذ فجر الاستقلال إلى اليوم. إذ يشكل هذا الإصلاح؛ أحد الأولويات الأساسية والمقاصد المحورية! لجعل المنظومة التربوية تتبوأ مكانة خاصة؛ بل متميزة على رأس جميع القطاعات الحكومية بعد الوحدة الترابية بطبيعة الحال.

لكن هنالك مجموعة من الأسئلة البنيوية التي تفرض علينا طرحها بقوة! إلى حد نجح المسؤولون السياسيون على هذا القطاع الحيوي والحساس في النهوض بقطاع التربية والتكوين؟ وما هي مقومات هذا الإصلاح؟ ما أدوار الفاعلين السياسيين في الرقي بالمنظومة التربوية والتعليمية؟ هل تستجيب هذه الإصلاحات المزعومة؛ لنبض الشارع ولتطلعات أبناء المدرسة العمومية بوطننا الحبيب؟

كما أن هنالك تساؤلات جمة: فيا ترى، ما الأسباب الكامنة وراء تلك الإخفاقات المتتالية والمستمرة التي تنشد الإصلاح  الحقل التعليمي؟ هل توجد فعلا إرادة حقيقية نابعة من صلب الواقع من خلال إقحام ذوي الاختصاص؛ أم أن طريق الإصلاح تتخذ بشكل مفردن؟ هل للأسرة دور معين في رقي وازدهار التحصيل الدراسي في المؤسسات التعليمية؟

أصحاب الاختصاص

إن تدبير الإصلاح المعقلن والصريح يقتضي إشراك ذوو الاختصاص في هذا المجال المتشعب الأطراف. وهذا هو مربط الفرس حقا. إذ نعتقد كممارسين تربويين في الميدان أن الإصلاح الحقيقي هو إعطاء الفرصة كاملة لأناس يشتغلون في الحقل التعليمي، من أساتذة، ومفتشين، وأكاديميين يشتغلون في الميدان ويعرفون كيف تدار الأمور التربوية الكواليس ويحرسون على إعداد تمارين كتابية وقرائية للمستوى1.

فمثل هؤلاء يعرفون خباياه وتمفصلاته وتمركزاته المحورية! الغير البادية للعيان وللعامة من أفراد المجتمع. لكن للأسف الشديد، لوحظ في مناسبات ولقاءات تشاورية تربوية أن المسؤول الأول على القطاع عمل على استدعاء جملة من الأشخاص الذين لا تربطهم أية صلة بالميدان التربوي، ممن يسمون أنفسهم “مؤثرون اجتماعيون” قصد أن يدلوا بدلوهم في المجال التربوي.

 علاوة على ذلك،لقد تمت استشارتهم في مواضيع شتى تتعلق بمنظومة التربية والتكوين. واعجباه! أي نعم؛ فكل شخص يحضى بمتابعة مئات أو آلاف المتابعين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن يستدعى من أجل الإدلاء برأيه بغض عن مستواه العلمي والمعرفي والأكاديمي.

إنها مهزلة حقيقية في زمن انقلبت فيه الآية رأسا على عقب في مشاهد يندى لها الجبين. في حين يتم تهميش الأساتذة الفاعلين في الحقل التربوي على مختلف مواقعهم ومهامهم. فلماذا إذن هذا الإصرار الدائم على إقحام أناس لا علاقة لهم بالميدان التربوي والتعليمي؟

دور الأسرة في الإصلاح

هنالك عنصر استراتيجي داخل منظومة تنزيل الإصلاح، ويتعلق الأمر بالأسرة. فغياب دورها الفعال في البحث عن بدائل كما مكامن الخلل في تزكية التحصيل المعرفي لدى الناشئة يشكل لا محالة نقطة تحول مفصلية في هذا الموضوع.

على سبيل المثال، يعري الواقع مع كامل الأسف الدوري الحقيقي المنوط بالأسرة القيام به قصد الرقي بالتحصيل المعرفي لأبنائها مع بعض الاستثناءات. لكننا هنا نناقش القاعدة وليس الاستثناء.

إن دور أولياء الأمور لا يقتصر فقط على إطعام الأبناء وكسوتهم والاعتناء باحتياجاتهم المادية فقط، فجميع الكائنات الحية في الكون تقوم بهذا الدور وربما أفضل بكثير في أحيان كثيرة.

إن ما يجب على الأسرة القيام به اليوم أكثر من أي وقت مضى هو التواصل الفعال مع الأبناء، وبشكل جذري والتقرب منهم لإماطة اللثام عن مشاكلهم، وحثهم وتحفيزهم على العطاء المعرفي وتعزيز قدراتهم ومكتسباتهم من خلال التشجيع وخلق الدافعية لديهم عوض تركهم عرضة لتكالب مواقع التواصل “اللاجتماعي”على اعتبار أن المتعلمين والمتعلمات يقضون من الوقت خلف شاشات الهاتف، أكثر مما يقضونه خلف صفحات كتبهم من أجل الدراسة والتحصيل والبحث العلمي.

أنشطة كتابية وقرائية للقسم الأول

 ناهيك عن مناقشة مشاكلهم كيفما كانت بغية وضع اليد على مكامن الخلل! قصد تقويم الاعوجاج الممكن وإصلاح ما يمكن إصلاحه قبل فوات الأوان. بالإضافة إلى تزكية دور الأستاذ والمؤسسات التعليمية في نفوس الناشئة عوض التحريض على اللامبالاة واللامسؤولية.ومن جهة أخرى التحفيز على القراءة والمطالعة.

اليوم وأكثر من أي زمن مضى، لوحظ أن الأغلبية الساحقة من أولياء أمور التلاميذ والتلميذات لا يعرفون المشاكل الحقيقية لأبنائهم وبناتهم، من خلال إنجاز تمارين كتابية وقرائية للمستوى1بل ويتغاضون عنها أحيانا. وهذا هو الدافع الأساسي والإكراه الحقيقي الذي ينذر بخلق جو متوتر بين المتعلم والمحيط التعليمي على حد سواء.

لقد أضحى الكل ينشد الإصلاح وتغيير واقع المنظومة التربوية من حسن إلى أحسن. لكن دون نتائج قيمة تذكر، وكأننا ندور في حلقة شبه مفرغة. لكن من يؤدي فاتورة هذه السياسة التعليمة هو هذا الجيل الحالي الذي ينتمي إلى المدرسة العمومية.

لتحميل تمارين كتابية وقرائية للمستوى1 التي تستهدف الرقي بإنجازات المتعلمين والمتعلمات في مكوني القراءة والكتابة حسب اخر مستجدات المنهاج التربوي الحالي المتعلق بالطريقة المقطعية، يمكنكم الضغط على الروابط أدناه.

تمارين قرائية وكتابية للمستوى الأول (الجزء الأول)

جذاذات نمطية لمكون الكتابة

أنشطة كتابية وقرائية للقسم الأول (الجزء الثاني)

عن admin2948

شاهد أيضاً

Tableau de lecture PDF

Tableau de lecture PDF

Tableau de lecture PDF

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.