أخبار عاجلة

نحو مدرسة احترافية

تقديم

ستجدون فروض المرحلة الثالثة المستوى الرابع ابتدائي أسفل المقال التالي الذي يتمحور حول السبيل نحو مدرسة احترافية.

سنحاول خلال هذا المقال إسقاط نظرية التنظيمات التي نحثها جورج منسربيتغ في سوسيولوجيا المقاولات كنماذج نظرية لبنية المؤسسات، و سنختار النموذج الاحترافي في محاولة لاختبار موافقته للمدرسة المغربية ، خصوصا مع تضمنه تقاطعات مع ما هو مصرح في استراتيجيات وزارة التربية.

الحلم نحو مدرسة احترافية

يرى جورج منسربينغ أن النموذج الاحترافي للمقاولة يتكون من مركز عملياتي، يضم موظفين ذوي خبرة و تكوين عاليين يصنعون الاحتراف في عملهم، و لا يمكن توجيههم من طرف نظام بيروقراطي كونهم ينفردون على البنية بالخبرة التي تأهلهم لاتخاذ القرار دون الرجوع لإدارة العمل.

هذا النموذج هو المعمول به في المؤسسات الجامعية و مراكز البحث و المستشفيات وغيرها. فالطبيب عند إجرائه لعملية جراحية معقدة يقتصر دور إدارة المستشفى في توفير العدة اللازمة التي يطلبها الطبيب و فريقه ،و لا يمكن التدخل في عمله ، وهذا يتطلب تكوين معمق و خبرة ميدانية طويلة، لكن البيروقراطية لا تنعدم في مثل هذه المؤسسات لأنها سبب وجودها في الأصل إنما تنحصر في أمور تنظيمية محضة.

عين على المنهاج الجديد

في الصفحة 52 من المنهاج الدراسي المغربي الصيغة النهائية الكاملة، كانت الإشارة إلى ضرورة الاعتماد على نظام تكويني يضمن توفر أطر هيئة التدريس على كفايات نظرية معمقة في علوم التربية  و الديداكتيك، عن طريق المجاوزة بين التكوين المهني  والتكوين الذاتي لأستاذ المستقبل. كما أشارت مصادر الوزارة إلى اعتماد مسالك جامعية خاصة بالتربية يتم الولوج إليها من الباكالوريا، و منها حصرا إلى المراكز الجهوية للتربية و التكوين.

نحو مدرسة احترافية لمأسسة التكوين المستمر

بطبيعة الحال، هنا نسجل إغفال مسألة مهمة جدا وهي مأسسة التكوين المستمر من داخل المؤسسات. فتجربة الأستاذ المصاحب و الأستاذ المرشد و الأستاذ الرئيس كلها تجارب محدودة، لأن المدرس لن ينجح في مهام تثير الخلافات و التنافر بين أفراد المجموعة بدون ضمانات تفرض انخراط الجميع في العملية، و بدون تحفيز.

بل نجد هذه المهام مرهقة و تحتاج مجهودا  كبيرا لا يمكن إلا أن ينعكس سلبا على المردودية ، فهل يمكن لأستاذ بحجم ساعاتي ضخم أن يشرف على مشاريع المتعلمين و توجيههم؟ و بأية كفاءة؟كل هذا يجعلنا نخسر كفاءات من المدرسين دون أن نستفيد من خبراتهم، فهل تتجه الوزارة فعلا إلى اعتماد النمط الاحترافي؟ من خلال هذا التوجه الجديد أم أنه  مجرد عملية إصلاح تراها الوزارة ضرورية إلى هذا الحد فقط للرفع من كفايات المدرس؟ ثم تعود إلى تطويقه بقواعد بيروقراطية.

نحو تعزيز كفايات الأساتذة

يجب تعزيز كفايات المدرسين طبعا و جعل التعليم العمومي جاذبا للكفاءات، و جعل المسار المهني محفزا، لكن كل ذلك يبقى على الورق ما دامت القواعد و الأعراف الإدارية لا تخدم هذه الحافزية ، و هنا نضرب مثلا ؛تخيلوا أستاذ قضى خمس سنوات في التكوينين النظري و التطبيقي ثم عين أستاذا للتعليم الابتدائي بالعالم القروي، فو جد نفسه فائضا و فرض عليه التكليف في مؤسسة بعيدة، سيواجه هذه الحالة التي يعتبرها غير منطقية و محبطة بطلب تكليف في الإعدادية  أو الثانوية القريبة، و قد يستمر العمل بتكليفه مدة طويلة، بأي كفاءة سيعود للتدريس بسلكه الأصلي؟

كفاءة المدرس لا تكفي لصناعة الاحتراف في عمله أمام هشاشة بنيات الاستقبال، وعدم جاذبية فضاء المدرسة العمومية، عكس الخصوصي،الذي لم يساير جاذبية المنزل بل حتى الشارع، خصوصا مع قلة الوسائل التعليمية،كما أن الاحترافية تقتضي التحلي بثقافة تنظيمية تجعله يحس بفخر الانتماء لمؤسسة ذات هوية ثابتة مثل ما نجد في المقاولات اليابانية.

ترك هامش للأستاذ من أجل الإبداع

و مما يساهم في بناء هذه الهوية تحرير الإبداع التربوي بالمؤسسة، و انخراطها في أنشطة تربوية و ثقافية و رياضية و انفتاحها على المحيط مع استقلالية مادية و إدارية، و تأثير فعلي لقراراتها ،و تنمية روح الفريق، عوض الاشتغال في مجموعات متنافرة ، و كذا وضوح رؤية الدولة و استراتيجياتها في القطاع ككل قصد تحقيق المبتغى نحو مدرسة احترافية.

من هنا نعتقد أن القانون الإطار جاء لتحقيق هذا الهدف، بعد ما عشناه من قرارات عشوائية تجعل المدرس لا يشعر بالأمن الوظيفي كاعتبار الحصول على دبلوم المراكز، ثم النجاح في مباراة أمران ضروريان لولوج المهنة سنة 2016 ثم توظيف أساتذة بموجب عقود و بدون دبلوم و لا مباراة بعده في نفس السنة، وقس على ذلك كل ما من شأنه خلق جو من الضبابية و فقدان الثقة.

المدرس يحتاج بعد تكوين معمق إلى الحرية في اتخاذ القرار و اختيار ما يراه مناسبا لتحقيق كفايات متعلميه، دون التقيد بالتوجيهات التربوية البيروقراطية، و إلا سيصبح محبطا مقاوما فيما بعد لكل محاولات الإصلاح، فرغم كون الكتاب المدرسي غير مقدس ،و يمكن التصرف فيه. إلا أن ذلك يبقى محدودا لأن الأستاذ لا يمكنه تغيير كتب تلامذته التي تتضمن أنشطة و تمارين مكافئة تساعد المدرس و المتعلم  على توجيه الأنشطة خارج الفصل، و قد صادفنا في مسيرتنا التربوية مراجع نعدها مجرد ثقل يحمله المتعلم على ظهره.

مقترحات مجالس المؤسسة

في هذا الإطار، قدمنا توصيات في كل مجالس المؤسسة لأجل تعويضها بمراجع أخرى، وكان ذلك في مواقع حساسة مثل مرجع الفرنسية بالمستوى الرابع، المرجع الجاف الذي اعتبرناه لا يخدم تطور كفايات المتعلم حديث التعامل مع اللغة الفرنسية بنصوص ميتة و طويلة، و أنشطة بعيدة عن متناول المتعلم، كما أن مرجع الأستاذ من نفس الكتاب ليس إلا كومة أوراق ، لكنها البيروقراطية …

تم رفض المطلب الحماسي  المعقول و الضروري بسبب حقوق المؤلف التي تفرض بيع عدد محدد سلفا من نسخ الكتاب في كل مديرية مهما كلف ذلك المتعلم و المدرس.

أما بالنسبة لأنشطة الحياة المدرسية فيجب تعزيز الرياضة المدرسية بتوفير أطر خاصة بالتربية البدنية، و تجهيز المؤسسات بعدة العمل، و الانفتاح على الفضاءات الرياضية خارج المؤسسة، مع مؤسسة حقيقية للأنشطة الموازية.

في الطريق نحو الاحتراف

المدرسة تصنع الاحتراف العلمي و تنتج قيما للتبادل الاجتماعي،نحو مدرسة احترافية لذلك يجب أن تكون في قلب أي إصلاح لضمان توازن المجتمع ، و من كل ما سبق نخلص إلى هذه القواعد الضرورية لجمل مدرستنا تنحو نحو الاحترافية:

  • تعزيز كفايات المدرس بتكوين معمق أمر ضروري.
  • مأسسة التكوين الذاتي و المستمر من داخل المؤسسات، لأجل تبادل الخبرات بشكل عقلاني.
  • تعزيز صلاحيات المدرس و حريته في اتخاذ قرارات تخص المنظومة عبر سن قوانين تنظيمية جديدة.
  • بناء هوية مؤسساتية ثابتة و موجهة للمنظومة عوض التخبط الحاصل حاليا.
  • تعزيز فعلي لجاذبية المدرسة و تقليص الفجوة بين التعليم العمومي و نظيره الخصوصي، مع تجهيز المؤسسات بالوسائل التعليمية الضرورية.
  • مؤسسة أنشطة الحياة المدرسة.

المقال من إعداد الناشط التربوي الأستاذ المختار النصير عن المديرية الإقليمية لأزيلال.

يمكنكم تحميل الفروض بالضغط على الروابط أدناه. للأمانة هذه الفروض من إعداد الأستاذ رشيد أمعضيض.

التربية الاسلامية المستوى الرابع موقع أستاذ برو التربوي

التربية التشكيلية المستوى الرابع موقع أستاذ برو التربوي

الرياضيات المستوى الرابع موقع أستاذ برو التربوي

اللغة العربية المستوى الرابع ابتدائي موقع أستاذ برو التربوي

اللغة الفرنسية المستوى الرابع موقع أستاذ برو التربوي

النشاط العلمي المستوى الرابع موقع أستاذ برو التربوي

الاجتماعيات المستوى الرابع موقع أستاذ برو التربوي

في نفس السياق، يمكنكم تحميل مراقبة مستمرة رقم 3 القسم الثالث

مواضيع ذات صلة: نماذج أخرى من فروض القسم الرابع

عن admin2948

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.