أخبار عاجلة
فروض القسم السادس المرحلة 3

فروض القسم السادس المرحلة 3

فروض القسم السادس المرحلة 3
فروض المستوى السادس المرحلة 3

ستجدون أيها الإخوة الأفاضل فروض القسم السادس المرحلة 3 وفق اخر المستجدات والتعديلات التي تعرفها الساحة التربوية.

خلال أحد أيام العطلة الماضية، قررت أن أقوم بشيء مفيد قد يعود علي بالنفع، فخطرت ببالي فكرة في المستوى، ويتعلق الأمر بمرافقة أصدقائي الذين يكبرونني سنا إلى إحدى الغابات المجاورة! في رحلة صيد جد ممتعة. لقد كانت أول مغامرة من هذا النوع. في الواقع قمت برحلات متعددة إلى مدن وقرى عديدة! سواء مع أصدقاء آخرين أو مع عائلتي، إلا أن هذه الرحلة يمكن أن أعتبرها ذات طعم خاص لأنها أول رحلة في عالم القنص الذي يحمل بين ثناياه مفاجآت شتى.

بداية المغامرة

في مستهل هذه الرحلة العجيبة والغريبة، صعدنا أحد الجبال الشاهقة ذات المسالك الوعرة حيث يقبع هنالك أنواع كثيرة من أسراب الطيور على خلاف أحجامها وألوانها وأشكالها. لكن الغرض من الرحلة بطبيعة الحال لم يكن يعنى بقنص أي طائر تتم مصادفته بشكل اعتباطي، بل على العكس من ذلك تماما، فالرحلة هذه تخص قنص طيور بعينها. وهنا يتعلق الأمر بالحجل.

إنها كثيرة العدد، ضخمة السرب، مثل فروض القسم السادس المرحلة 3.عندما تطير مجتمعة في منظر مهيب! تشكل هالة كبيرة تسد الأفق سدا، وتبدع في تموجات من خلال طيرانها المتناسق، ربما بحركاتها تلك تطمح جاهدة في إيصال رسالة خفية. قد تعزى تلك التحركات إلى محاولتها الدفاع عن النفس! وبالتالي البقاء على قيد الحياة، هذا البقاء الذي صار نضالا يوميا بعد توافد عدد كبير من هواة القنص على هذه الأرجاء التي أصبحت تشكل مرتعا خصبا لعشاق القنص والصيد الذين يجدون ضالتهم من خلال البحث عن الطرائد والطيور.

بعد لحظات بدأ الأصدقاء بدورهم المغامرة مع أسراب الطيور التي تتموج هنا وهنالك، فلمحتهم بأم عيني يسددون طلقات كثيرة فلا يخطئون هدفهم البتة، سواء طار الطير في الفضاء أو درج على الأرض. ونظرا لعدم معرفتي بحيثيات هذه العملية المعقدة الدقيقة! خيل إلي أن الأمر في غاية السهولة، يتعلق فقط بإرسال طلقات البندقية بشكل عشوائي في الهواء نحو الطيور للسيطرة على الوضع! مما يعني قنص ما يمكن قنصه والإطاحة بعدد لا بأس به من الطيور.

فروض القسم السادس المرحلة 3

في الحقيقة، تخيلت أنني أتمتع بنفس المهارات التي يتمتع بها بقية الصيادين المحترفين! والأساتذة المحترفين الذين ينجزون فروض القسم السادس المرحلة 3 وأنني قادر على فعل ما يستطيعون القيام به من دون أدنى شك وبسهولة متناهية منقطعة النظير. طلبت بندقية الصيد من أحد الرفاق الذي سلمني إياها دون تردد مما زاد ثقتي في نفسي، وهز عزيمتي ورفع كبريائي لكن هيهات!!

قررت بعد تفكير ملي حمل بندقية الصيد ورفع فوهتها في اتجاه الأعلى! فاتحا الباب على مصراعيه نحو أمل جديد قد ينتج عنه تحقيق المبتغى والهدف المنشود. طارت أسراب الطيور في اتجاهات مختلفة مغطية بذلك اﻵفاق، وكانت جد قريبة مني! مما زاد من حماسي فجربت حظي بالتسديد! فأطلقت الرش هنا وهنالك متوقعا بفعلتي هاته أنني سأصطاد عشرات الطيور. أغمضت مقلتي بعد هنيهة لأتخيل ما ستسفر عنه طلقاتي الكثيرة.

بعد حين، فتحت عيني على قهقهات رفقائي القناصين وضحكاتهم التي ملأت أرجاء المكان. قمت بإنزال بندقتي أرضا وأدركت بعدها أنني لم أطح ولو بطائر واحد، بل ولا بريشة من ذنب أحد الطيور.

جلست هادئا على صخرة محاذية لمكان القنص ممسكا بقنينة صغيرة من الماء! مدركا فضاعة المشهد الممزوج بالغرور والتعالي والتكبر من طرفي. أيقنت عندها أن الأمر ليس بالبساطة التي تخيلتها، وأدركت بطبيعة الحال أن فراستي في الصيد لن تصقل وتتحسن وتتطور إلا من خلال شرط واحد! وهو الممارسة والمداومة على مصاحبة أصدقائي بغية الاستفادة من تجاربهم في هذا الميدان، اعتقدت جازما أن التدريب الطويل مهم للغاية لتعلم فنون القنص وأبجدياته.

أخبرني أحد عمالقة فن القنص وجهابذة الصيد أن التصويب نحو الهدف المراد يحتاج إلى بعد النظر الثاقب والتركيز على الزاوية المطلوبة، وكتمان النفس لحظة إطلاق النار، وأن أحرك إصبعي فقط أثناء الضغط على زناد البندقية بعد تحديد مدى ومقدار انحرافها.

العزيمة عنوان التألق لتعلم الصيد

بعد عودتي إلى المنزل، اشتريت العدة اللازمة لصيد طائر أو طريدة محتملة، ابتعت ما يقارب مئة وخمسون خرطوشة مدركا أنها ستفي بالغرض المطلوب. طفقت اذهب مرتين إلى ثلاث مرات إلى البراري المحاذية لمسكني لتعلم أبجديات الصيد.

في اليوم الموالي، استفقت في الصباح الباكر بعد أداء صلاة الفجر لكي أقوم بجولات تدريبية في الغابة المجاورة، لكي أستعد بشكل مكثف وأتلقى التدريبات الموازية النظرية والتطبيقية. كنت أعود إلى المنزل زوال، أرتاح قليلا ثم أعود إلى التداريب من أجل الاستعداد الجيد للوصول إلى الهدف الذي عاهدت نفسي على تحقيقه.

 أصبحت أتمرن في كل لحظة وحين على الإطاحة بأحد الطيور! أعينه تارة واقفا وطورا ماشيا وفي أحايين كثيرة أكون جاثيا. وما هي إلا أيام قليلة حتى أحرزت هدفي. فطموحي وعزيمتي على أن أصبح صيادا ماهرا كانا كبيرين لدرجة أن الموضوع قد هيمن على كياني فلم أعد أفكر في شيء آخر أكثر من ضبط تقنيات الصيد والقنص العالية حتى أصبح قناصا مخضرما يحسب له ألف حساب.

بعد مرور أيام معدودة على رؤوس الأصابع، صرت لا أعود إلى المنزل من رحلت القنص إلا وفي جعبتي ما لذ وطاب من الطرائد وطيور الحجل.صرت أصطاد كل يوم كمية لا بأس بها، وأصبح مقنبي كل يوم مليئا بالمزيد من الأرانب والحجل وانفتحت على صيد طيور أخرى كالسمان.

أسئلة متعلقة بالفهم:

  1. حدد من خلال قراءتك سطور النص الفكرة العامة التي يتمحور حولها.
  2. اقترح عنوانا مناسبا للنص.
  3. لخص الحكاية أعلاه فيما يقارب خمس وأربعون كلمة.
  4. متى قام الراوي بأول رحلة صيد رفقة أصحابه الأوفياء.
  5. ما الذي كان يعتقده الراوي حول الصيد في مستهل رحلته مع أصدقائه.
  6. هل أصاب الراوي هدفه منذ أول محاولة له في القنص؟ لماذا في نظرك؟
  7. استدل من خلال النص على كبرياء الراوي وغروره.
  8. هل تمكن من تعلم تقنيات الصيد وميكانيزماته في نهاية المطاف؟
  9. ما السبب الذي جعل الراوي يصبح ماهرا في الصيد؟
  10. اذكر ما الذي اصطاده صاحب النص حينما تعلم تقنيات الصيد وأصبح مخضرما في هذا الميدان.

لتحميل فروض المرحلة الثالثة التي تم إعدادها من قبل البروف الحسين، يرجى الضغط على الروابط التالية:

فروض المرحلة الثالثة

اللغة الفرنسية

grammaire

conjugaison

orthographe

lexique

الرياضيات

النماذج التالية من إعداد وتصميم الأستاذ المتالق عزيز اوعمي

اللغة العربية

التربية الإسلامية

الاجتماعيات

فرنسية (نموذج 2) من إعداد ذ. سعيد الميس

في نفس السياق، يمكنكم أيها الأفاضل الاطلاع على بقية فروض هذه المرحلة بالضغط على الروابط التالية:

فروض المرحلة الثالثة القسم الأول

فروض المرحلة الثالثة المستوى الثاني وفق اخر المستجدات

فروض المرحلة الرابعة

اللغة الفرنسية من إعداد الأستاذ عبد الرحمان الرمضاني

اللغة الفرنسية

فروض مادتي النشاط العلمي والرياضيات من إعداد الأستاذ سعيد الميس

رياضيات نموذج 1

رياضيات نموذج 2

نشاط علمي نموذج 1

نشاط علمي نموذج 2

عن admin2948

شاهد أيضاً

فروض المرحلة3 القسم الخامس

فروض المرحلة الثالثة القسم الخامس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.