أخبار عاجلة
فروض المرحلة الرابعة القسم الخامس
فروض المرحلة الرابعة القسم الخامس

فروض المرحلة الرابعة القسم الخامس

فروض المرحلة الرابعة القسم الخامس
فروض المرحلة الرابعة القسم الخامس

فروض المرحلة الرابعة القسم الخامس

سلام الله عليكم زوار موقنا أستاذ برو التربوي، لكم منا محبة لن تشيخ. من خلال الاقبال الكبير الذي عرفه نشر فروض المراقبة المستمرة المتعلة بالقسم الأول للمركلة الرابعة، ارتأينا في ذات السياق أن نتقاسم وإياكم فروض المرحلة الرابعة القسم الخامس حسب آخر المستجدات التعليمية التعلمية التي تشهدها الساحة التربوية.

هذه الفروض التي ستجدونها أسفل المقال أدماه ،تتضمن مجموعة قيمة من الموارد التي درسها المتعلمون والمتعلمات في هذه المرحلة، وتتسم فروض المرحلة الرابعة القسم الخامس ببساطتها وشموليتها والتزامها بمقومات التقويم الصحيح.

في زماننا هذا الذي نرزح فيه، أصبحت التفاهت تتهافت لتلقي بعتمتها على المشهد، فصارت الأغلبية الساحقة تنساق خلف الترهات التي لا تسمن ولا تغني عن جوع.

هيمنة التفاهة

لقد أضحى الناس يعيشون تحت ضغط تفاهة الأخلاق والمشاعر والقيم. فعلى سبيل المثال لا الحصر، انساق الجميع خلف الترهات وأعطي التافهين والتافهات مساحة أكثر مما يستحقون، فسلطت عليهم الأضواء من كل حدب وصوب. فأتتوا المشهد الإعلامي، والسياسي والفكري أيضا. لقد صاروا من خيرة القوم، فسطع نجمهم في الأعالي! رغم مكانتهم الطبيعية وهو قعر المستنقع.

لقد أصبح الفن لا فنا، وإذا جاز التعبير، لنسمي هذا المولود الجديد عفنا، يزكم الأنفاس، وصارت الرعونة إبداعا، بحيث اقتحمت بيوتنا دون إذن مسبق منا.

من خلال ما يروج من العروض التي اتخذت من الرداءة مطية لتحقيق التأثيرات السلبية على المجتمع، وجمع المال من خلال عدد مشاهدات المتتبعين والمتتبعات.

من هذا المنطلق بالذات، يمكن الجزم أن ما آلت إليها الأوضاع يعتبر لا محالة انتهاكا صارخا! لحق المتتبع للشأن العام في البحث عن الجودة في أبهى تجلياتها ومقوماتها.هذا الوضع المزري يضرب عرض الحائط التربية على القيم التي تربى عليها سلفنا، هذا ما جعلنا في عصر جديد يظلم فيه المفكرون إعلاميا، وانسياق البهرجة الإعلامية نحو الرعونة وتوجيه بوصلتها نحو من هب ودب.

إن السؤال الكبير الذي يطرح بقوة هو أين هي برامج مجالس العلماء والمفكرين؟ أين هم طلبة العلم من كل هذا؟ أين هي صروح العلم التي اضمحلت وتوارت بين ثنايا وطيات التفاهة والعهر الفكري والتسيب القيمي والأخلاقي؟

فروض شاملة

أسئلة متكررة كثيرة أخرى تفرض علينا بقوة من قبيل: أين فروض المرحلة الرابعة القسم الخامس ؟ وأين هي مجالس العلم والشريعة والقانون والفكر الحضاري والفلسفة! والنقد والعلوم الإنسانية والاجتماعية والثقافية! والعلوم الحقة والأدب وعلوم التربية والفقه…؟ لماذا اندحرت كل هذه المجالات القيمة التي تزكي بشكل كبير جداً! القيم الإنسانية التي تنبني عليها مقومات الإنسان السوي الصادق المجد! هذا الأخير الذي يرقى بوطنه وبحضارته نحو المعالي من أجل تحقيق النهضة في جميع ميادين الحياة! لكن واقع الحال يتبث عكس هذا لأن الإعلام الأصفر يساهم بشكل ملحوظ في تشتيت أذهان الأغلبية الساحقة من أفراد المجتمع المغلوب على أمره.

بالإضافة إلى كل هذه الأمور المتشعبة؛ أصبح الناس يتجاهلون ،من حيث لا سواء عن قصد أو عن غير قصد، يدرون جل القامات العلمية والهامات الفكرية التي تؤسس للنهضة التنموية التي تبتغيها البلاد والعباد! فلماذا إذن حصل هذا الانسلاخ عن هويتنا، فأضحى غالبية الناس لا يهتمون بما يفيد ، مما فتح الباب على مصراعيه فاسحا المجال للتفاهة لكي تهيمن على المشهد الفكري والأخلاقي والقِيَمي؟

الاندحار الفكري

في هذا الباب يمكن نسج مجموعة من الأمثلة التي تبين لنا بالملموس الواقع المر الذي يعرفه الاندحار الفكري! في إحدى الندوات والمحاضرات الفكرية، يحاول البروفيسور الكبير عبد الله العروي تسليط الضوء على أحد المواضيع المهمة التي ترتبط ارتباطا وثيقا بما نحن بصدد الحديث عنه. هذا الندوة الفكرية والثقافية عرفت زخما فكريا كبيرا وتميزت بحمولتها المعرفية المنقطعة النظير. هذا المؤتمر العلمي الصرف عرف حضور عدد جد محدود من الطبقة المثقفة، وسلب ألباب عاشقي الفكر الراقي.

الغريب في الأمر هو التغطية الإعلامية الجد محتشمة لحضور حدث عظيم فكري علمي كهذا. المصيبة هو عدد الميكروفونات لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة. في الجهة المقابلة، نقلب المشهد لنتوجه صوب إحدى صانعات التفاهة والعهر والرعونة؛ ويلاه! عدد المنابر الإعلامية كثير يعد بالعشرات، الميكروفونات السوقية المأجورة تبحث عن الاسترزاق في هذا المستنقع النتن.من خلال هذا النموذج الحي، يتبين مدى الاهتمام الإعلامي بالعدمية واللاأخلاق …

كما اتضح جليا من خلال هذا الأنموذج، يكشف الستار ويماط اللثام عن الوضع الفكري البنيوي الذي يعيشه مجتمعنا للأسف الشديد، مجتمع عرف بعمق حضارته وزخمه الفكري الضارب في القدم.

للأمانة والإشادة، هذه الفروض تم إعدادها مناصفة بين الأستاذين الكريمين حسن سلالين وسعيد الميس (مدير صفحة mes fiches)

التربية التشكيلية

التربية الإسلامية

نشاط علمي (نموذج 1)

نشاط علمي (نموذج 2)

مادة الرياضيات (نموذج 1)

فرض رياضيات (نموذج 2)

اللغة العربية

تمارين داعمة في مادة اللغة الفرنسية

ارتباطا بمواضيع المراقبة المستمرة، نضع رهن إشارتكم أحبتنا الكرام ملخصات مادة النشاط العلمي للمستويين الخامس والسادس من التعليم الابتدائي

عن admin2948

شاهد أيضاً

فروض المرحلة3 القسم2

فروض المرحلة3 القسم2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.